الإهداءات
سالم أحمد بن علي جابر من حضرموت : بالأمس نهنئكم بقدوم رمضان واليوم نهنئكم بقدوم العيد نسأل الله أن يعتق رقابنا ورقابكم من النار وأن يجعلنا من المقبولين لا من المحرومين     سالم أحمد بن علي جابر من حضرموت : تهانينا لجميع المسلمين بقدوم شهر رمضان جعله الله شهر عزة وغلبة ونصر للمسلمين    


     
العودة   ملتقى القبائل اليافعية > الملتقيات العامة > ملتقى الحوار العام
 
إضافة رد
     
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-19-2016, 12:48 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عصام بن حبيب الخلاقي
اللقب:
يافعي متميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عصام بن حبيب الخلاقي

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 430
المشاركات: 231 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : [+]
الموقع: saudi arabia
علم الدوله :  saudi arabia
 


التوقيت

صورتك المفضلة MyMMS





الإتصالات
الحالة:
عصام بن حبيب الخلاقي غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : ملتقى الحوار العام
افتراضي دروس وعبر من محاولة الانقلاب في تركيا ...!!

1- ( ولو شاء ربك ما فعلوه )
وحكمة الله بالغة وأمره غالب وهو الحكيم الخبير ، وما يظهر للعيان ونحن نرى تكاتف الطوائف في تركيا والتحام المعارضة مع شراستها مع الحكومة في نبذ هذا الانقلاب إلا ثمرة من ثمار أرادها الله .

2- ( ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله )
فالذين يمكرون السيئات، ويجنحون، ويبغونها عوجا، ويمارسون السوء، ويَصُدُّون عن الهدى، ويبيّتون الضلال والخداع للناس؛ سينالون إحاقة مكرهم؛ لينقلب سحرهم عليهم، فبدل أن يعتقلوا رمز الدولة وعرّاب التغيير للأفضل في تركيا إذ بمكر الله بهم يجعل دائرة السوء عليهم .

3- ( إن الله لا يصلح عمل المفسدين )
إنّ العمل الذي قاموا به، وخططوا له من زمن، وأجلبوا بخيلهم ورجلهم ومشاركة عملائهم في الداخل والخارج، وإخفائهم لمخططاتهم، ودقّة وسريّة ما قاموا به، وحشدهم الآلاف ممن باعوا دينهم وضمائرهم، واستهوتهم الشياطين، أفسدها الله بما لم يخطر لهم على بال؛ وقد تحقق - بعد فضل الله - بمكالمة واحدة في ثوان معدودة من رئيس تركيا في إذاعة تلفزيونية مغمورة غير رسمية تابعة لمعارضيه ببرنامج مجاني أثرٌ في هدّ أركان هذا الانقلاب وتبديد ملياراته التي صرفت عليه وأوقات واصلوا ليلهم فيه بنهارهم لتحقيقه وَلَكِنْ ( إنّ ربّك فعّال لما يريد ).

4- " صنائع المعروف تقي مصارع السوء"
إن ما قامت به تركيا ممثلة في أعلى هرمها ( سلطتها) من إيواء الضعفاء والمشردين، ونصرة المقهورين المظلومين في الأرض ، وقول كلمة الحق في ( سوريا - غزة - ميانمار - الصومال - مصر - وغيرها ) أثره البالغ في حفظ الله، فالجزاء من جنس العمل ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان).

5- ( إن خير من استأجرت القوي الأمين )
قيل لأردوغان يوما: لم حققت لتركيا هذا الإنجاز الكبير في سنوات معدودة يسيرة؟ فقال بلغة الواثق الشاكر: ( أنا لا أسرق ) ؛ عبارة تغني ، وكلمة تملأ تركيا شفافية ووضوحا ونصاعة وعدلا ، فمن عفّ نال ، ومن رعى الأمانة في شعبه أحبّوه ورفعوه ووقفوا معه في أحلك الظروف .

6- ( وأمرهم شورى بينهم )
إن تحقيق هذا المبدأ العظيم في الحكم وسياسة الشعوب؛ تجعل الكلّ في محلّ المسؤولية، ويجعل من الجميع بوابة على ثغرٍ من ثغور بلدهم أن يخترقه من تسوّل له نفسه العبث والنيل من إرادته ومن أمنه واستقراره .

7- ( ومن يعتصم بالله فهو حسبه )
فمنذ اللحظة الأولى للانقلاب ضجت المساجد بالتكبير والتهليل، واعتصم الناس بالله وكان هتافهم ( يا الله - باسم الله - الله أكبر ) فلجؤوا إلى من بيده مقاليد الأمور ( وكفى بربك هاديا ونصيرا ).

8- ( ولا تحسبنّ الله غافلا عما يعمل الظالمون )
إن الثقة بالله تجعل من الاستقرار النفسي ورباطة الجأش والتحدّث بكل قوّة وإيجابية وثقة عاملا مهمّاً في ضعضعة الباغي والظالم، وترهِبهُ ، ويحسبُ كلّ صيحة عليه، ولا يلوي بعدها على شيء ، وتبدّد تفكيره، وتشلّ من قدراته .

نسأل الله أن يحقق للمسلمين في كل مكان الأمن والأمان، والسلامة والإيمان، وأن يعم العدل والخير ربوعهم، وأن لا يسلط عليهم ظالما، وأن يجعلنا جميعا حكاما ومحكومين معتصمين بالله وبكتابه وشرعه وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وأن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن يقطع دابر المجرمين والمفسدين ،،،












توقيع : عصام بن حبيب الخلاقي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه )

عرض البوم صور عصام بن حبيب الخلاقي   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 09:20 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by