الإهداءات
سالم أحمد بن علي جابر من حضرموت : بالأمس نهنئكم بقدوم رمضان واليوم نهنئكم بقدوم العيد نسأل الله أن يعتق رقابنا ورقابكم من النار وأن يجعلنا من المقبولين لا من المحرومين     سالم أحمد بن علي جابر من حضرموت : تهانينا لجميع المسلمين بقدوم شهر رمضان جعله الله شهر عزة وغلبة ونصر للمسلمين    


     
العودة   ملتقى القبائل اليافعية > الملتقيات العامة > ملتقى الحوار العام
 
إضافة رد
     
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-24-2016, 12:31 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عصام بن حبيب الخلاقي
اللقب:
يافعي متميز
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عصام بن حبيب الخلاقي

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 430
المشاركات: 231 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : [+]
الموقع: saudi arabia
علم الدوله :  saudi arabia
 


التوقيت

صورتك المفضلة MyMMS





الإتصالات
الحالة:
عصام بن حبيب الخلاقي غير متصل
وسائل الإتصال:

المنتدى : ملتقى الحوار العام
افتراضي القصد القصد تبلغوا ...!!

اطّرح دائما كل المعوقات النفسية والتعقيدات الحياتية جانبا، وأقبل على الإنجازات المرحلية لبلوغ الغاية والهدف ، فمسافة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة في مسار صحيح .

واسلك طريقا سهلاميسرا، فالتكلف ليس من طبيعة النجاح في شيء (وما أنا من المتكلفين).

فالنجاح في التخطيط وليس في التخليط والتعقيد والتقعر.

ليس صحيحا أن تكدّ كدّ الوحوش في البريّة، وتبالغ في الأعمال على حساب هدوئك وسكينتك ومحافظتك على توازنك في جميع أمورك ظنّاً منك أنّ ذلك هو الصراط المؤدّي لتحقيق الأرب، فـ(لا يكلف الله نفسا إلا وسعها)، وقال عليه الصلاة والسلام ( ما أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم )، وقال بعد أن رتّب الحقوق الواجبة التي تدفع للبناء والنماء والحفظ والاستقرار، وتنشيء أنفسا سليمة متصالحة مع ذاتها ومحققة مراد الله في إيجادها ومراعية طبيعة خِلقتها ومتجانسة مع من حولها ( فأعط كل ذي حق حقه ).

فمن أقحم نفسه في لُجاج الحياة ، ورسم مساره في المنعرجات تاه.

والموفّق من عرف يقينا من أين تؤكل الكتف ، وسار خطوة خطوة نحو الهدف .

إن حقيقة النفس البشرية لا تخلو من ثلاث شعب: أمّارةٌ بالسوء ، ولوّامة ومطمئنة .

فمن استرخت نفسه عن المعالي أساء، ومن بطّأت به لِيمَ ، ومن اسلم وجهه لله وهو محسن، وأتقن العمل وإن قلّ اطمأنّ وعاش حياة طَيِّبَة في ظلال توفيق الله .

فَخِرْ لنفسك ما شئت وكن أولى النَّاس بحياة سعيدة تهنأ فيها، وتُذكر فيها بخير بعد مماتك ، ويكتب الله عليك رضوانه ورحمته .

واْحبُك خيوط إنجازاتك بصبر ورويّة، وثبات ومداومة، ولا يلبسنّ عليك أحد أنّك لا تملك شيئا فتكون من القاعدين العاجزين ، أو تُري نفسك أّنك حققت كل شيء فتزهو وتُدِلّ بعملك فتترك فتكون من الغَاوِين :

ولا تَغلُ في شيء من الأمر واقتصـد
كلا طرفي قصد الأمور ذميــــــــــــــم

قال عليه الصلاة والسلام :
"سَدِّدُوا وَقَارِبُوا وَاغْدُوا وَرُوحُوا وَشَيْءٌ مِنَ الدُّلْجَةِ ، وَالْقَصْدَ الْقَصْدَ تَبْلُغُوا " .












توقيع : عصام بن حبيب الخلاقي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه )

عرض البوم صور عصام بن حبيب الخلاقي   رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 12:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by